اذا كان للسحر اسم

 
سحر وادي رم
سيلفي و المجرة من خلفي


اذا كان للسحر اسم فهو بالتأكيد : وادي رم ، زيارة الوادي واجبة على كل من يسافر الى الأردن ، فهي واحدة من التجارب التي قد تغير من شخصك اذا قمت بها بالطريقة الصحيحة. فعليا الوادي هو مجرد صحراء تحيط بها جبال رملية وردية فائقة الجمال و قد تكون تجربة مملة و مغبرة لمعظم الناس و لكن ليس بالنسبة لي.

معظم الناس زاروا الوادي من خلال رحلات الى مخيمات سياحية متوزعة في صحراء الوادي حيث يقوم الدليل باصطحاب الزوار الى مواقع معينة لمراقبة غروب الشمس و من ثم العودة الى محيط المخيم للاستمتاع بوجبة  عشاء قد تكون مصاحبة لعزف على العود او حفلة موسيقية، تستمر حتى الساعة ١١ ليلا ليطفئ المخيم مولدات الكهرباء و يذهب الكل الى خيمهم و النوم حتى الصباح الباكر لتناول وجبة الفطور ثم القيام بتجربة الدراجات الصحراوية ، ركوب الجمال او مغادرة المنطقة.

أما أنا فالتجربة مختلفة كليا، فأنا أؤمن انه اذا اردت الاستمتاع بالصحراء عليك النوم بالصحراء ، او حتى بلا نوم كليا فمتى تسنح لك الفرصة للتعرف على الكون الا و انت بالصحراء ووادي رم هو المكان الأفضل في الأردن لمراقبة المجرة و النجوم لذا أفضل الذهاب الى الوادي و المبيت منفردا، أحمل معي خيمتي و حطبي و ابريقا لتسخين الشاي على الفحم بلا كهرباء و بلا رفاهية و بلا هاتف و بلا ازعاج، أنا فقط و أفكاري و السماء ، هكذا أحب وادي رم.  وفي الليل عندما ينطفئ ازعاج المخيمات و ينام الجميع أبدأ نشاطي و أبقى مستيقظا طوال الليل في محاولة لالتقاط صور ليلية او مجرد التفكر في السماء و تحديد المجموعات النجمية او تصفية ذهني الممتلئ بالافكار.

وأخيرا تجربة المبيت منفردا في الصحراء تصقل شخصية الفرد وتغير من طريقة النظر للأمور كما تجعلك تقدر أشياء كثيرة نعتبرها من المسلمات فمجرد وجود حنفية ماء او زر لاضاءة النور في الغرفة ليلا هي نعم لا تقدر بثمن ووجود مكان كوادي رم تتنفس فيه هواءا نقيا أيضا نعمة عظيمة يجب علينا المحافظة عليها ليس لنا فقط بل لأولادنا أيضا من بعدنا.

سحر وادي رم

سحر وادي رم

سحر وادي رم

سحر وادي رم
مجرة درب التبانة

سحر وادي رم
مجرة درب التبانة كما تشاهد من وادي رم

سحر وادي رم
سيلفي صباحية

سحر وادي رم
سيلفي مسائية :)

سحر وادي رم
اللعب بالضوء

سحر وادي رم
هكذا أحب أن أنام

سحر وادي رم